لاعبي المتادور الاسباني: لسنا ألات ويوم لك ويوم عليك

   اعترف لاعبو المنتخب الأسباني أن الأمimagesور لم تسر بشكل جيد مع فريقهم في نهائي كأس القارات بعدما خسر الفريق على يد نظيره البرازيلي صفر/3 مساء الأحد، ولكن في الوقت ذاته تقدموا بتهنئتهم إلى السليساو “الذي كان الطرف الأفضل” في المباراة النهائية.
وقال تشافي هرنانديز صانع لعب المنتخب الأسباني ونادي برشلونة أن الهزيمة أمام البرازيل سجلت “تراجعا كليا” للماتادور الأسباني. وأشار تشافي “لم يتبق أي شيء، كل الأمور سارت بشكل خاطى، الفريق لم يلعب وفقا لأداءه المعهود في أي وقت من المباراة”.
وأضاف “الهدف الذي سكن شباكنا في الدقيقة الثانية، أثر علينا كثيرا، ومنح أفضلية واضحة للبرازيل، لم نلعب كفريق، ودفعنا الثمن في النهاية، لقد لعبوا (البرازيل) بشكل أكثر قوة أكثر تنظيما وأكثر ضغطا”.
وختم تشافي حديثه بالقول “لم نقدم الصورة المعهودة لنا، نشعر بالآسف، لقد كان يوما استثنائيا أردنا أن نحقق الفوز به تماما، ولكن البرازيل تفوقت علينا تماما”. وأضاف “في الشوط الأول لم نستحوذ على الكرة مطلقا، لقد كانت الأفضلية لهم”.
من جانبه اعترف سيرجيو راموس بأن الهزيمة جاءت في يوم “سارت فيه كل الأمور ضدنا تماما”. وقال راموس “إنه أحد الأيام التي سارت فيه كل الأمور ضدنا، من الدقيقة الأولى حتى النهاية”، مشيرا إلى أن “البرازيل عرفت كيف تواجه أسبانيا”.
وأكد راموس أنه لا يريد أن يقدم الاعذار للمنتخب الأسباني، الذي لعب بعد فترة وجيزة للغاية من فوزه على إيطاليا بضربات الجزاء الترجيحية في المربع الذهبي. وأشار “لابد وأن يأتي يوم لا نفوز فيه، لأننا لسنا آلات”. وأوضح راموس الذي فشل في تسديد ضربة جزاء “علينا أن نهنئ البرازيل على هذه المباراة الرائعة، لقد سجلوا الهدف الأول بشكل سريع للغاية”.
وأضاف “لقد حلمنا باللقب بعد الوصول إلى المباراة النهائية، ولكن في نهاية اليوم ينبغي عليك أن تهنئ الخصم على المباراة الرائعة التي قدمها”.
وأوضح إيكر كاسياس حارس مرمى المنتخب الأسباني ونادي ريال مدريد بأن الهزيمة أمام البرازيل سببت “آذى بالغ” لفريقه.
وقال كاسياس “لقد تعرضنا لهزيمة ذات أضرار بالغة، قد تخسر الفرق أحيانا، ولا بديل امامنا سوى النهوض مرة أخرى”. وأضاف “لقد لعب المنتخب البرازيلي بشكل رائع، وكان له اليد العليا في اللقاء، بعدما سجل هدفا في الدقيقة الثانية وهدفا آخر في نهاية الشوط الأول قبل أن يختتم التسجيل في بداية الشوط الثاني”.
وأشار إلى أن المنتخب البرازيلي يستحق الفوز باللقب، مشيدا في الوقت ذاته بالحارس البرازيلي جوليو سيزار الذي أحرز جائزة أفضل حارس في البطولة.
وأكد كاسياس “لم نفرض سيطرتنا على المباراة وفقا لطريقتنا المعهودة، وفي النهاية علينا أن ندفع الثمن”.
وأوضح جيرارد بيكيه مدافع المنتخب الأسباني وبرشلونة “لقد كانوا الأفضل، واستحقوا اللقب، علينا أن نتحسن من أجل العام المقبل في سبيل تعزيز فرصتنا في الفوز بلقب كأس العالم”. وأضاف “إنني حزين لعدم فوزنا، ولكني أعتقد أن البرازيل كدولة تستحق اللقب، الأوضاع لدينا ليست على أفضل ما يكون، أعتقد أن شعبنا كان يستحق فرحة مثل هذه، حقيقة من الجيد للمنتخب البرازيل أن يفوز باللقب”.

 

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s