إجرام الإثيوبيين يستمر, و الضحية الأخيرة طفلة

knife1-610x350

 قامت خادمة إثيوبية صباح يوم اليوم الخميس بذبح طفلة مخدومها السوري التي تبلغ من العمر عشر سنوات وهي نائمة بحي النهضة بشرق الرياض، حيث استيقظ أفراد العائلة عند صلاة الظهر ليجدوا ابنتهم مذبوحة ومفصولة الرأس بعد أن قامت الخادمة بقطع رأسها بالسكين.

وأوضح احد القريبين من العائلة السورية أن هذه الخادمة عزباء ولم تتجاوز الثلاثين عاما ولم يمضي عليها لدى هذه الأسرة إلا شهر ونصف فقط. حيث سافر كفيل الخادمة وسلمها إلى هذه الأسرة خلال فترة سفره لأنها لا يحتاج إليها. وكانت معاملة الأسرة لها بشكل رائع ، وهذه الأسرة السورية مشهود لهم بحسن الخلق والمعاملة الكريمة لكل من تواصل معهم، بل أن الطفلة تحفظ نصف القرآن ولم تترك فرضا من الصلاة منذ ثلاث سنوات، بالإضافة أن العاملة تسكن في دور وليس منزلا كبيرا. وقد تم القبض على الخادمة وهي تحاول الهرب بعد ذبح الطفلة وكانت تحاول فتح الباب للخروج وقد باشرت الجهات الأمنية مقر الحادث.

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s