المستشفى وطن

المستشفى وطن،. وطن المشاعر والأحاسيس

يجمع ويفرق ففي تلك الزاوية أمراة تبكي رحيل رفيق دربها وهنا بناته يبكون مربيهم والزارع لابتسامتهم ،،وداعا أبي تلك اليتيمة قالتها بحسرة ،،تعلم جيدا مصيرها التهميش وكتمان حاجتها في نفسها فلن يأتي لسؤالها ذلك الشخص الحنون لتلبيتها بحب ،،،وفي الزاوية الأخرى تلك العائلة رزقت بفتاة يراها أباها قمر تنسج معنى الجمال وتراها أمها شمس لا تعرف الغروب،،
هكذا يجتمع الموت بالحياة،،والوداع باللقاء

وفي المدخل الرئيسي
مجموعة تتدخل وفي يدهم شاب في مقتبل عمره يحملونه وأعينهم تحكي خوفهم على صديق لم يعرفون منه إلا البياض والنقاء ،،أما تلك الأم التي دخلت وعينها ممتلئة بالدموع وعقلها يضج بالأفكار مترددة بالدخول قلقة على مصير طفل تحمله بيدها ،،
وتلك المجموعة التي تخرج فهي مودعة أيام الخوف والتعب فقد كتب لها الشفاء
هكذا يجتمع الشفاء بالمرض،،والبداية بالنهاية

وفي غرفة العمليات
الساعات بطيئة الدقائق ثقيلة الثواني عاجزة عن التحرك
وبعد ساعات انتظار قاتلة هاهو الدكتور يطل بابتسامة رضا فقد نجحت عملية والدتهم التي عانت كثيرا فرحوا الفتيات لشفاء والدتهم فرحا لا يوصف فالحروف لن توفي والكلمات لا محال تعجز ،،وفي الغرفة المجاورة تلك الفتاة تتمنى رؤية الألوان فقد سئمت اللون الأسود ولا تستطيع تخيل الألوان ولا تمييز لون الشجرة عن لون البحر وتعجز عن رسم أحلام ملونة
انتهت ساعات الانتظار هاهي والدتها تنسج أحلام رؤيتها عروسة
مبتسمة للدكتور وكلها امل قطع تفكيرها بكل برود لم تثمر العملية بأي نتيجة،،
هكذا يجتمع النجاح والفشل ،،والفرح بالحزن

2 thoughts on “المستشفى وطن

  1. مقال أكثر من رائع ..جعلني اتصور الوجوه والمشاعر ..لاعدمنا روائعك ..وبانتظار جديدك ..

  2. صُور بعضها جميلة جعلتني أبتسم ، وأخرى حزينة جداً لطالما خشيت أن أمرّ بها
    مُحتوى راق لي كثيراً ، شكراً لأناملك وسعيدٌ بمروري من هنا …

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s