وتستمر فضائح الرشاوي والتلاعب في الكالشيو

صحيفة شباب الإلكترونية

أشارت التقارير الصادرة يوم الأربعاء من الاتحاد الإيطالي لكرة القدم بأنّ لاتسيو وجنوى وليتشي بالإضافة إلى ثمانية لاعبين من ضمنهم قائد نادي العاصمة ستيفان ماوري ، جميعهم يُواجهون عقوبات تتعلّق بقضية تلاعب في نتائج مباريات الكالشيو ! القضيّة ستتضمن تلاعب وتزوير في نتيجة لقائيْ دوري الدرجة الأولى وهما (لاتسيو x جنوى) و (ليتشي x لاتسيو) في شهر مايو 2011 وتقرر أن تُقام المحاكمة في الـ 24 من شهر يوليو الحالي.

ماوري سيُواجه تُهمة الاحتيال الرياضي بالإضافة إلى ماريو كاسانو وكارلو غيرفاسوني وعمر ميلانيتو وآليساندرو زامبيريني وماسيميليانو بيناسي وآنتونيو روساتي وستيفانو فيراريو ، كما أنّ ماوري وزامبيريني وردت أسماءهم ضمن قائمة اتهمت بانتهاك اثنيْن من قوانين العدالة الرياضية “الولاء والإنصاف” و “منع الرهانات”.

الجدير بالذكر أنه إذا ما تم تأكيد التُهم فسيتعرّض اللاعبين لعقوبة الإيقاف فيما سيتم خصم نقاط من الفرق المُتورّطة في هذه القضية ، وذكرت التقارير بأنّ أقصى عقوبة قد يتلقاها ماوري وهي الإيقاف لمدة خمس سنوات !

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s