الـ” الإم بي سي ” تهزأ من فضيلة الشيخ محمد العريفي

184294.jpg

تعود مجدداً قناة إم بي سي عبر برنامج واي فاي2 هذه المرة, و تهزأ بالدين, و من ثم بفضيلة الشيخ محمد العريفي, بطريقة رديئة و لا تمد بدين الإسلام بأي صله, بوقت روحاني للمسلمين.

كما تداولت الشبكات الاجتماعية ما قدمته الـ” الام بي سي “, من معارض و مؤيد.

حيث علق بعض المغرِّدين قائلاً: إن ما تقوم به قناة “إم بي سي” ما هو إلا تصفية حسابات ضد “العريفي” الذي انتقد في وقت سابق قناة “إم بي سي3” وما تقدمه من برامج غير مناسبة للأطفال.

وعلق المنشد “سمير البشري” على الحلقة قائلاً: “العريفي قامة وطنية ودينية عالمية، (واي فاي) استخدم كوميديا انتقاصية كوسيلة رخيصة في مقطع مثير للاشمئزاز”.

وكتبت الفنانة ريم عبدالله: “اختلاف الرأي مع علماء الدين لا يبرِّر الاستهزاء بهم، فإن أصابوا فمن الله، وإن أخطؤوا فمن أنفسهم، وحسابهم على الله، هو أعلم بالنيات”.

وكان تعليق يزيد الراجحي: “طريقة التقليد استهتار بالعلماء وعلمهم، وليس فقط العريفي، للأسف إنها من مسلمين”.

وعلق فهد العجلان قائلاً: “سيبقى أهل الشهوات يضعون الأذى في طريق كل ساع إلى نشر العفاف والفضيلة، وهو ما يعظم أجرهم، ويعلي مقامهم”.

وكتب عبدالله الشمراني: “لأن الشيخ العريفي شن حملة ضد قنوات (إم بي سي) يعتقدون بأنهم بهذه الطريقة سينتقمون منه!”.

وقال خالد الفراج: “ما شاهدته هو قليل من التقليد، وكثير من أشياء أخرى.. فتحت ملفات العريفي وخالد سامي القديمة، لن يرضى الطرفان، والكل يقول: الحق معي”.

وأضاف محمد الملحم قائلاً: “لقد خسرتم المعركة، فاستهزاؤكم بالشيخ العريفي زادته رفعة ومحبة، وها هي أغلب صور بروفايلات التويتر لشيخنا العريفي”.

الجدير بالذكر, بأن الكثير من الجاهلين, اعتبروا أن الشيخ محمد العريفي لا يعني الدين, و أن الاستهزاء به ليس له علاقة بالدين, و الغريب بالموضوع أن أي شخص يعرف القرآن الكريم, سوف يعرف حكم الاستهزاء بالشيخ و بالدين,

يقول الله تعالى: زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ [البقرة:212].

وقال سبحانه: وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَى عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِيًّا حَتَّى أَنسَوْكُمْ ذِكْرِي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ [المؤمنون:103، 111].

نسأل الله السلامة, و أن يجعلنا من من راء الباطل و تركه.

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s