جماهير أمريكية تتهم ميسي بالنصب !!

صحيفة شباب الإلكترونية – أمريكا

دفعوا 2500 دولار لقضاء 30 ثانية على الأقل مع ميسي لكنهم حصلوا في المقابل على كرة بلاستيكية وقميص يحمل توقيعاً مطبوعاً فقط !!

تعرض النجم الأرجنتيني لانتقادات وشكاوى من جانب وسائل الإعلام والجماهير في الولايات المتحدة بسبب جولة مبارياته الخيرية المثيرة للجدل, وطالب عشرات المشجعين بالمال الذي دفعوه في المباراة الخيرية التي قادها ميسي يوم السبت الماضي في شيكاغو. حيث حصل 75 شخصا على تذكرة “كبار الزوار”، التي كانت تضمن لحاملها لقاء شخصيا مع مهاجم برشلونة ، الذي استبدل في الدقيقة 86 من مباراة “ميسي وأصدقاؤه ضد باقي العالم”، وغادر الاستاد من أجل بدء إجازته في جزيرة إبيزا الأسبانية.

وقال لاعب الكرة الأمريكي المعتزل أليكسي لالاس المعلق على المباراة لقناة (إي إس بي إن) “لكن إلى أين ذهب هو؟”.
وفي الأيام الماضية ، أظهر المشجعون ولاسيما الذين دفعوا قيمة تذاكر “كبار الزوار” استياءهم ، ليزيدوا من الانتقادات والشكوى من النجم بسبب الجولة الأمريكية.

وقالت هولي ألكسندرا توي لصحيفة (شيكاغو تريبيون) ، التي تجمع شكاوى الجماهير “لم نتلق أي إطار رسمي من الشركة الراعية ” ونطالب باعادة أموالنا إلينا”, ولم ترد الشركة المروجة للحدث ، ومقرها في ميامي ، اليوم على اتصالات وكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ). وأكدت توي التي ذهبت إلى المباراة مع ابنها البالغ من العمر تسعة أعوام ، أن 47 من الأشخاص الذين حصلوا على تذاكر كبار الزوار قد تجمعوا للمطالبة بإعادة أموالهم إليهم.

وجذب لقاء السبت الذي خصصت عائداته لمؤسسة ميسي 25 ألف متفرج ، بحسب وسائل الإعلام المحلية ، أي أقل من نصف سعة استاد سولجر فيلد. وكانت الشركة قد روجت للمباراة “كفرصة فريدة لرؤية أفضل لاعبي العالم وهم مجتمعون في الملعب قبل مونديال البرازيل 2014 “. وتم خفض السعر المبدئي للتذكرة الذي كان يبلغ 55 دولارا من أجل جذب عدد أكبر من الجماهير.

وكانت الشركة تعد باستقبال 35 نجما عالميا ، لكن إلى جانب ميسي ومواطنيه وخافيير ماسكيرانو وبابلو دانييل أوسفالدو ، لم تتمكن الجماهير سوى من رؤية شبه المعتزل بابلو أيمار والمعتزل أرييل أورتيجا والفرنسي تيري هنري (35 عاما) قائد منتخب باقي العالم ، الذي أكمله لاعبون معتزلون من المنطقة.

ولم يحضر ميسي الأحداث التي سبقت وتلت المباراة ، بحسب صحيفة (شيكاغو تريبيون) وقالت هولي ألكسندرا توي للصحيفة “قضينا ساعتين في صالة خانقة من الإسمنت” قبل المباراة ، مضيفة “بعد ذلك سألت عددا من الموظفين في سولجر فيلد عن مكان ميسي وأخبروني أنه قد غادر “. وكشف توني شيروود لصحيفة (يو إس إيه توداي) أنه اشترى تذكرتين ولنجله ، العاشق لميسي ، من أجل مباراة شيكاغو. الهدف كان أن يشاهد الطفل معشوقه عن قرب ، وبما أن الأموال كانت ستذهب عبر مؤسسة ميسي إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ، قرر تقديم تبرعا بقيمة خمسة آلاف دولار.

لكن شيروود ونجله لم يتمكنا كذلك من رؤية ميسي، وجاءت مباراة السادس من يوليو الفقيرة بعد إلغاء أخرى في لوس أنجليس كانت مقررة يوم الثالث في اللحظات الأخيرة بسبب مشكلة اقتصادية ، بعد أن بيع منها 20 ألف تذكرة فقط بحسب صحيفة (لوس أنجليس تايمز). وقالت إنيس كالديرون مديرة إحدى شركات التسويق الراعية للمباراة التي كانت ستقام في لوس أنجليس “إنني اشعر بخيبة الأمل والاحباط . أتمنى أن يتمكن ميسي من إصلاح الخطأ الذي ارتكبه “.

وكتبت صحيفة “لوس أنجليس تايمز” أن “جولة ليونيل ميسي في الولايات المتحدة ربما تسببت في ضرر أكبر لسمعته مما ملأ صناديق مؤسسته الخيرية”.

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s