لوحة من الواقع،،

صرخات ترتفع مطالبة بحقها ،،
ومازال صدى أصواتهم يصطدم بوعود زائفة فيرتد عليهم كشهاب نار يحرق ما تبقى لهم من آمال محولاً إياها لحطام جمر
تجمعات تحت حرقة الشمس لم يحترم فيها وقفة النساء
تم تخدير تلك التجمعات بكلمات ووعود وهمية
التويتر والفيس بوك يشهد بصرخاتهم وسمع لمعاناتهم
ومازال المسؤول يدير ظهره عن تلك الصرخات وكأنه لم يسمعها ،،
وزارة التربية والتعليم لا تتدرج مسمى وظيفي بمهنتهم الإنسانية،،
يأخذ ادوارهم من لا يعلم عن المهنة ولا عن فلسفتها ويقومون بحقنه بدورات تدريبية لا تتعدى حدود الخمس ساعات
وزارة الشؤون الإجتماعية تحتاجهم ولكن،،،
لا أحد يعلم ما وراء ولكن ،،
وزارة الصحة تعترف بهم وإن كان هناك تضييق لدورهم ،،
من وراء عدم الإعتراف بمهنة الخدمة الاجتماعيه في السعودية؟!
هل هو جهل بدور الإخصائي الاجتماعي؟! أو محاولة تجاهل لإاحتياجات الطالب واليتيم وذوي الإرادة وغيرها من الفئات التي يعمل الإخصائي الإجتماعي معها
هل المشاكل التي تحدث في المدارس قادر على حلها أستاذ عربي تعلم الإعراب ولم يتعلم التمركز حول العميل ،،
الجهل بدور الإخصائي الاجتماعي جعل المشاكل في المدارس والمؤسسات تتكاثر والكل يريد التجربة وإعطاء رأيه وكأن أبنائنا للتجارب ،،

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s