جوامع الرياض والأهالي يتنافسون في إشاعة الخير عبر «إفطار صائم»

65301_10151507962971937_450276184_n
“إفطار صائم” مشروع خيري جميل دأبت عليه الأسر وكذلك المؤسسات والجمعيات الخيرية. ويشهد موسم رمضان تنافساً محموماً من الأسرة صغاراً وكباراً إذ يجدون فيه فرصة لاستثمار أوجه الخير يتخففون فيه من مشاغلهم ويتضرعون فيه إلى الله أن يتقبل أعمالهم بهذا المشروع الخيري الجميل.

وتشكل المساجد الكبرى في مدن المملكة ملتقى لهذه المشاريع الخيرة التي يقدم فيها وجبات متكاملة ومتنوعة يتم توزيعها بالتساوي وبتنظيم لافت عبر جهود أهل الخير وكذلك فريق من المتطوعين الذين يقومون بالتنظيم وضمان عدل التوزيع على الصائمين وهم من الجاليات المسلمة التي تقيم بيننا كإخوة نشاطرهم أفراحهم ومناسباتهم الدينية كشهر رمضان.

وجامع الإمام تركي بن عبدالله من الجوامع التي تقوم بجهود كبيرة في ترسيخ مثل هذه المشاريع الخيرية حيث يقدم مئات الوجبات لقاصدي هذا الجامع في سلاسة وترتيب يعكس جودة العمل وترتيبه.

ويشهد جامع الإمام تركي بن عبدالله إقبالاً كبيراً من المقيمين حيث يتدفق عليه خلال وجبة الإفطار مئات المقيمين ينعمون بوجبات متنوعة وسط مشاعر ترحيب وسعادة غامرة من المنظمين لهذا المشروع.

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s