هذه المره مدرباً !!

هذه المره مدرباً !!

بدأ سامي الجابر مهمته التدريبيه وقلوبنا كسعوديين قبل ان نكون هلاليين معه ، كيف لا وبه تتعلق احلامنا بعودة الكره لسابق عهدها كلنا يرجو ان يتميز ويبدع ( الذيب ) كمدرب كما ابدع وامتع لاعباً لاسيما والهلال وسامي دائماً ماكانا الامل الذي يعيد الحياه للمنتخب الوطني
ولعل سامي الجابر (المدرب ) يستطيع يزرع ثقة القائمين على الانديه بالمدرب الوطني ( المؤؤؤهل) تلك التي تاخرت كثيراً وتسطيع كذلك الانديه من التخلص من استغلال المدرب الاجنبي للانديه السعوديه بل حتى كبيرنا المنتخب السعودي لم يسلم من الاستغلال

وقد عودنا جابر العثرات على النجاح في كل ثقه تطرح به فلربما استطاع هذه المره جبر عثرات المدرب الوطني فالبدايه الجيده (بأن يستلم الفريق من بداية الموسم ويُمنح مقدم عقد كالمبلغ الذي منح لسامي) يدفعنا نحو امل اكبر ، وتفأؤل اكثر

وبالرغم من الحروب التي ستواجه سامي والتي نراها بدأت قبل ان يبدأ بيد ان طموح سامي وذكاءه دائماً ماكانا يممكننه وسيممكننه ايضاً هذه المره ( بإذن الله )من التغلب على هذا واكثر وسيصل الا ما لم يستطع غيره الوصول اليه

فنحن حين نجعل امالنا بين يديه ليس لكونه معشوقنا الاول ، ولاهو بتعصب اعمى للهلال ومايخصه انما هي حقيقه اثبتتها ارقام وانجازات سامي الفريده ، وادركاً منا ان الذيب لن يخذلنا

همسه :
لسامي طموح اكبر من ان يبدده متعصب وحاقد لذا نصيحتي لكم وفروا حبر اقلامكم فلن يقف بوجه سامى سواء القدر .

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s