الحــرب النفسية

 

crowd51

الحرب النفسية من أكثر الحروب انتشارا وهي ليست حربا بالمعنى التقليدي ( أسلحة , ذخائر , جنود …. الخ ) وفي الغالب تكون تمهيدا للحروب الحقيقية سواء بين الدول أو الجماعات , فهي بلا مدافع تستهدف تحطيم معنويات المقصود او العدو والتأثير عليه . وتندرج تحت علم النفس العسكري
كما في اليونان القديمة اَستخدم أسلوب السب والشتم والتشهير السياسي للتأثير على الروح المعنوية للعدو , وايضا في الحروب الإسلامية استخدمت الحروب النفسية حيث لجأ المسلمون إلى التكتيك والدعاية حيث بينه حديث الرسول صل الله عليه وسلم (( جاهدوا الكفار بأنفسكم وسيوفكم وألسنتكم )) , وكذلك مافعله الكفار حيث استغلوا حدث وفاة الرسول لإحداث التفرقة بين المسلمين .
إذن , اسلوب الدعاية استخدمه الأقدمون كأداة للحرب النفسية

الحرب النفسيــة هي :
ممارسة التأثير النفسي ( السيكولوجي ) بغرض تقوية وتدعيم الروح المعنوية لأفراد الجماعة , وتحطيم الروح المعنوية للعدو .

إلى ماذا تهدف الحــرب النفسية :
– بث اليأس في نفوس أفراد العدو
– تشجيع العدو على الإستسلام
– تهويل الخساسر البشرية ( يخص الحروب السياسية ومن تهويل في وسائل الإعلام بأنواعها )
– زعزعة إيمان العدو بأهدافه واستحالة تحقيقها

ماهي الأساسيات التي ترتكز عليها الحرب النفسية :
– شل معنويات العدو وتثبيط عزيمته من خلال اللهجة الرزينه الهادئه والمنطق الرصين الذي يعتبر اقوى واقرب الى قلوب الناس من اللهجة التي تعتمد على الشتائم والصراخ في التعبير .
– إبراز الحقائق , كأسلوب للهجوم السيكولوجي على العدو , فذكر الحقيقه هة الذي يربح الحرب النفسية
– في الحرب النفسية الهجوم أجدى من الدفاع

ماهي أسلحة الحروب النفسية :
سلاح الحروب النفسية هو مايلامس إحساس ومشاعر الإنسان وماينقل اليه من افكار ومعارف إذن هي ( الكلمة ) سواء مسموعة او مكتوبة او مرئية ( الصحف – الكتب – البرامج – الاخبار – الكاريكاتير – المحاضرات – الأفلام – نشر الأسرار – الشائعات – النكت )
ولكن أهم واخطر اسلحة الحرب النفسية هي ((( الشـائعــات )))
الشائعات كما هو معروف موضوع خاص يتداوله الناس بقصد تصديقه او الاعتقاد بصحته دون توافر الأدله اللازمه على حقيقته , فالشائعات تنتشر بشراسة لأنها لا ترتكز على مصدر يؤكد صدقها لذلك سيكولوجية الشائعات من أخطر اساليب الحرب النفسية
للشائعـات انواع وخصائص معينه سأذكر ابرزها تداولا :
– الشائعات التشاؤمية , وهي اكثر انتشارا وتفاعلا من الشائعات ذات الطابع التفاؤولي ( وايضا الأشخاص ذوي الدرجة العالية من القلق ينشرون الشائعات بشكل اكبر مقارنه بالأشخاص الآمنين )
– الشائعات اثناء سريانها تتعرض للتضخيم والتحريف والإضافة
– قد تأخذ الشائعات اساليب غير مباشره كالدعاية والنكته والرسم الكاريكاتيري , والنكت تعتبر من اخطر اساليب نشر الشائعات لما له من تأثير قوي على الرأي العام وخاصة بين المستوى الثقافي والإجتماعي المنخفض الذي يستهويهم اسلوب النكت .
– وايضا للرسم الكاريكاتيري قوه جاذبه بعيدة الأثر ويمكن انتشاره بين المستويات الثقافيه .
– الشائعات ليست دائما تهدف للتحطيم , وإنما تستخدم لجس نبض الرأي تجاه موضوع معين
– يلجأ البعض للشائعات لكتم كارثة او فضيحه معينه , حيث بعد الكارثه تظهر فورا إشاعة معينه تغلق خلفها ملف الكوارث والفضائح .

سأذكر مثالا واقعيا على الحرب النفسية وبالتحديد انتشار الإشاعات , وهو ماحدث في حرب العراق وامريكا
اولا كان اعلان الحرب مرتبطا باغتيال الرئيس العراقي صدام حسين ( قطع الرأس ) , وكان مبررا لإستعجال الحرب
طمأنة الشعب العراقي ان الهدف الأمريكي قطع الرأس فقط وليس له اهداف اخرى وتجنب الحرب
إطلاق شائعات موت الرئيس العراقي لعدة ايام هدفها إثارة الفوضى الداخليه حتى ظهر الرئيس على التلفاز ونفي الخبر
إرباك الجهات التي تقدم الدعم للعراق
رفع معنويات الجنود الامريكيين والحلفاء
إحباط معنويات الشعب العراقي
الإعلان الامريكي انها حرب نظيفه رغم استخدام اسلحة جديده وبعضها محرمه دوليا
إطلاق شائعة تأخير الهجوم رغم ان الهجوم جاء في اليوم التالي على المطارات
إذن الحرب بدأت بشائعة مقتل الرئيس العراقي .

اخيرا , توصلنا إلى عصر بسري فيه الخبر الغير مستند على ادله مفعولا اقوى من الخبر الصادق
يجب ان نكون اكثر تنبها في البحث عن مصادر الخبر قبل تداوله , لا تكن مساهما في نقل اخبار كاذبة لاتمت للصدق بأي صله وتنشرها حتى وإن كانت قضية حاليه , التأكد منها لن يكلفك شيئا فلا تتسبب بتخريب أسر او جماعات او دوله ….

( الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ * إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )

حنان السالم ..

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s