انها كنز من السعادة

images (3)

من عرف قيمة ما يملك .. فلن يفرط فيه حتماً .. فكيف حال من امتلك كنزاً نادر الوجود فى الكون حالياً .. ان لم يكن معدوماً فعلاً …

        وأنا الان من أثرى أثرياء الكون .. فكنزى أنا أثمن قيمة من كل كنوز الكون .. ليس مالاً .. فلم يكن المال يوماً طموحى .. ولا ذهباً لأن كل المجوهرات معادن فى ناظرى .. ولا سلطة .. لأنها ليست هوىً فى نفسى …

        هى تحفة جاد الزمان على بها .. هى باعث السعادة فى عالمى .. هى مصدر طموحاتى وأحلامى .. هى كل امالى .. هى النصف المكمل لشخصى .. هى من جعلتنى أرى غيرها ملائكة وشياطين .. وهى لوحدها الأنثى .. جعلتنى لا أرى سواها .. هى الماضى حين أنظر للوراء .. هى الحاضر حيث أعيش الان .. وهى المستقبل حين أنظر أمامى .. هى فقط ولا شيء سواها …

        أنا من كان تائهاً قبلها .. انسان بلا عنوان .. لا أشعر بالأيام والسنوات .. انسان بلا قلب .. بلا طموح .. بلا رؤية .. بلا مسؤولية .. بلا روح .. نعم .. هى من أعادتنى الى الحياة .. وهى من أضاءت طريقى بكل حب وحنان …

        كيف لا أحبها ؟.. كيف أتخلى عنها ؟.. أين سأجد من يعوض مكانها ؟.. وكيف سيعيش قلبى دون حبها ؟…

        نعم أحببتها .. وعرفت الحب معها .. وأدركت كل معانيه وشعوره بقربها .. سأعمل بكل ما أوتيت من قوة على أن أحصل على هذا الكنز الذى يكاد أن يكون بين يدى الان …

لا أملك لها المال .. ولا أعدها بعيش رغيد .. ولا حياة مرفهة .. الا أننى أقدم لك قلبى مهراً .. قلب مخلص لحبك .. مشتاق لقربك .. محترم لعقلك وأفكارك .. مستميت لأجل سعادتك .. قلب ما زال يضحى لأجلك .. وفى سبيلك لا يخشى شيئاً حتى الموت .. فلا حياة له بدونك …

أعلم أنك تستحقين أكثر من ذلك بكثير .. فلو كنت تعلمين مقدار حبك فى قلبى .. فحتماً ستعلمين أن الدنيا ليس فيها ما أقدمه فأوفيك حقك .. الا أن هذا كل ما أملك .. فهل تقبلين أميرة قلبى ؟….

اضف تعليقك و اترك بصمتك

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s